آخر التطورات

........صحيفة "الرأي" تتوقف عن الصدور ورقياً لعدم تواصل حكومة التوافق الوطني مع وزارة الإعلام منذ توليها.
الرئيسية | آرشيف الآراء والأقلام | مناشدات ولكن ؟

2016-07-25

سمر العرعير

سالت أدمعي على امرأة قهرها الألم والمرض قبل أن تقهرها النيران بفقد فلذة أكبادها وموارتهم الثري حيث الخلود هناك بين حفرة اختيرت في باطن الأرض لتكون عوضا عن حضن أم ، خطفهم الموت دون أن يكملوا بعد الحياة أو أن يكونوا جزءا بسيطا من حياة .

وبينما أنا وصديقتاي كلانا يطمأن على الآخر، حيث قصدتهم هناك في مكان عملهم لشعوري بالظمأ وعدم تحمل العطش بعد ، فعزمت على أن أذهب هناك كي أرى المعاناة التي تعيشها تلك السيدة المكلومة والتي هي حقا من تشكر بالعطش وتحتاج الى من يروي قلبها  المحروق على طفلتيها وبقاء صورة النيران تلتهم أجسادهم بين عيناها ماثلة أمامها وفى كل كلمة تخرجها من بين شفتيها تسرد لك قصة من المعاناة والشقاء .

تبحث عنهم في عيون كل ضمير حي ، في كل من يستشعر بمعاناتها وحال لسانها يقول الموت كاس على كل الناس فترفع أكفها على كل من ظلمها وأفتري عليها ظلما بأن يذيقه الله من نفس الكأس وأن يجرب إحساسها وألمها الذي لا يفارقها حيث السرطان الذي أستملك رأسها ولم يعد يفارقه إلا بموتها بعد أن ينال منها .

تسرد قصة عناء وشقاء وتعب ، وغربة في بلد يعد لها الوطن ، وهجرتها من بيت كان بالنسبة لها الملاذ والسكن فكان القدر، حيث الشمعة التي غدرت بمن فيه فحولت أجساد غضه إلى أجساد متفحمة فكان المصاب الجلل ، وأي مصاب يقارن بمثل هذا في وقتنا الحاضر ، فيتوقف كل شيء عن الحديث وهى تنطق فتبوح وتشكو حتى الزمن فتعيد إلى نفسك الحياة التي سرقت منك والأيام التي تعيشها في قهر فتشكر الله على نعمائه وابتلاءه والعاقبة لمن صبر واحتسب أجرة عن ربه ورضي بالقدر خيره وشره ولم يفتر .

تمر علينا الأيام متثاقله والمحن فنفتر وتبلغ بنا الغصة منتهاها فنصغر بأعيننا عندما نجد تلك المرأة قد قهرها الألم وحرقت فؤادها شمعة فكانت كالصاعقة والهلاك لكل من كان هناك ، لتتساءل فتقول لا حذر من قدر فقد كتب في لوح محفوظ ودسر لا تعرف أنت أو أنا ما أخفى لنا من قرة أعين وما سيكون لنا بعد دقائق أو ثواني وما احتفظ بالغيب هناك في اللوح المحفوظ وما ذا قدر فدائماً تنطق بأن يكتب الله لنا الخير أينما كان ، وان كان بعيدا فيقربه وان كان بعيدا فيقربه ، وان يجنبنا هما يؤلمنا وفكراً يقلقنا وأن نستعيذ به من شر كل ما يكون قبل ان يكون .

ما ، أبكاني حقاً ما تناقلته وسائل الإعلام من هنا وهناك بإعطاء شقه لتلك العائلة وتكفلهم من قبل هذا وذاك ، آنذاك لتجدها تبحث عن من قال أنا وليومنا هذا لم يكن على قدر المسؤولية تجاه تلك العائلة ، لتبحث تلك الأم عن مكان فتطرق الأبواب التي توصل صوتها إلى أصحاب القرار وأجابتهم على سؤالها أين انتم يا قادة الأوطان أسبوعان فقط سنطرد من البيت الذي تم استئجاره لنا وسنكون في الشوارع نحتمي وخلف الجدران ، أين ما وعدتم به ووعد الحر دين عليه . 

اقرأ أيضا

اشتراك

تواصل

جميع الحقوق محفوظة @ وزارة الإعلام الفلسطينية 2014

متابعة وتطوير وحدة تكنولوجيا المعلومات