آخر التطورات

........صحيفة "الرأي" تتوقف عن الصدور ورقياً لعدم تواصل حكومة التوافق الوطني مع وزارة الإعلام منذ توليها.
الرئيسية | آرشيف الزوايا | الصحة | لوجبة السحور في رمضان فوائد ومنافع

2016-06-09

1237

غزة- الرأي

لوجبة السحور في شهر رمضان منافع عدّة، تماماً كوجبة الإفطار، لأنها تزوّد الجسم بكلّ ما يحتاجه من مغذّيات ليوم مفعم بالطاقة ولشعور أطول بالشبع.
تعرّفي في الآتي إلى فوائد السحور الصحيّة:


الحفاظ على معدل السكر في الدم: تساهم وجبة السحور في الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم طوال فترة الصوم، بالإضافة إلى أنّها تنشّط الجهاز الهضمي، إذ إنَّ تعدّد الوجبات يعمل على التخفيف من تعرّض الجسم لمشاكل هبوط وارتفاع في مستويات السكر، ويساهم في تعديل إفراز الأنسولين في الجسم.

 سيعجبك فوائد الدراق

علاج للإمساك: إذا كنت ترغبين في الصيام من دون الشعور بالجوع، ومن دون التعرض لمشكلة الإمساك، فلا تفوّتي وجبة السحور التي ستؤمن لك الشبع لساعات طويلة وتمنع تصلّب الأمعاء؛ وذلك يساعد أيضاً على عدم تكدّس السموم في الجسم، ما يؤدي مع الوقت إلى زيادة الوزن.
تجنّب مشكلة سوء الهضم: يعاني كثير من الصائمين، الذين يهملون السحور، من الغثيان وآلام الرأس بسبب سوء الهضم.
محاربة مشكلة ارتجاع المريء: إنَّ الانقطاع عن الأكل لفترة طويلة يمكن أن يكون سبباً لمشاكل زيادة الحموضة في المعدة؛ من هنا التشديد على ضرورة تناول وجبة السحور.

تزويد الجسم بالطاقة والحيوية: تعمل وجبة السحور على تزويد جسمك بالطاقة والنشاط طوال النهار؛ فتناول النشويات، والبروتينات خصوصاً، ينعش الجسم خلال فترة الصوم، ويساعد في التركيز، ويمنع الشعور بالتعب والشدّة(السترس) جراء البقاء لفترة طويلة من دون طعام.

ومن فوائده أيضاً:

1- إن تناول هذه الوجبة المباركة يمنع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان.

2- إنها تساعد الإنسان على التخفيف من الإحساس بالجوع والعطش الشديد.

3- تمنع هذه الوجبة الشعور بالكسل والخمول والرغبة في النوم أثناء ساعات الصيام، وتمنع فقد الخلايا الأساسية للجسم .

4- ومن الفوائد أن تناول وجبة السحور ينشط الجهاز الهضمي، ويحافظ على مستوى السكر في الدم فترة الصيام.

5- ومن الفوائد الروحية لهذه الوجبة أنها تعين العبد المؤمن على طاعة الله عز وجل في يومه.

ومن المستحسن أن تحتوي وجبة السحور على الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل: الخس والخيار، الأمر الذي يجعل الجسم يحتفظ بالماء لفترة طويلة، ويقلل من الإحساس بالعطش أو الجفاف، إلى جانب أنها مصدر جيد للفيتامينات والأملاح.

يفضل أيضا أن تكون وجبة السحور من الأطعمة ذات السرعة المتوسطة في الهضم مثل الفول المدمس بزيت الزيتون أو الجبن والبيض.. فهذه الوجبة تستطيع أن تصمد في المعدة من 7 لـ 9 ساعات، فتساعد على تلافي الإحساس بالجوع طيلة فترة الصيام تقريباً كما تمده بحاجته من الطاقة.

 

 

اقرأ أيضا

اشتراك

تواصل

جميع الحقوق محفوظة @ وزارة الإعلام الفلسطينية 2014

متابعة وتطوير وحدة تكنولوجيا المعلومات