آخر التطورات

........صحيفة "الرأي" تتوقف عن الصدور ورقياً لعدم تواصل حكومة التوافق الوطني مع وزارة الإعلام منذ توليها.
الرئيسية | آرشيف الزوايا | العدوان على غزة | (رمضان يشهد) .. اليوم العاشر للعدوان

2015-06-29

6645

الرأي _ آلاء النمر

قذف الطائرات الحربية بطلقاتها الصاروخية نحو البيوت الصائمة في الأسبوع الأول من شهر رمضان ترك للموت فسحة الانتشار بين ربوع الوطن المحصور بين حدود إيرز والشقيقة مصر ومساحة وجيزة من البحر الأبيض المتوسط الذي أبحرت من خلاله البوارج البحرية المحمّلة بالمدافع وأنواع القذائف الحاملة للموت بكل طلقة لها .

هجرياً وفي مثل هذا اليوم كان قد بدأ العدوان على قطاع غزة أحادي الجانب من قبل قوات الاحتلال, وباشرت الطائرات الحربية بالانقضاض على البيوت المدنية والآمنين بداخلها من الأطفال والنساء والرضّع والشيوخ كعادتها في الهجوم دون تحذير مسبق .

المواجهة الفلسطينية المباشرة والمباغتة من نقطة صفر بدأت في مثل هذا اليوم الهجري بعد أن أعدت نفسها جيداً للرد على الهجمات الحربية الصهوينة , لتكن البداية باقتحام شاطئ البحر المحتل والملبد بالثكنات العسكرية على حين غفلة مفاجأة لم تكن ضمن خارطة التوقعات الصهيونية والتي سميت بعملية "زيكيم العسكرية" .

في الذكرى الهجرية تقابل أحداث العدوان اليوم الثامن من أيامه , فوصل خلال اليوم الثامن للعدوان عدد البيوت المدمرة 216 منزلا و36 مسجدا متضرراً , كما وبلغت عدد الهجمات الحربية 3088 هجمة عسكرية حسب إحصاءات المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان .

وتعود البيوت المستهدفة يومها لعائلة رزق في حي النصر , ومنزل عائلة حسونة وسط مخيم جباليا ومنزل عائلة عطوان غرب دير البلح , أبو شعر في مخيم الشابورة برفح , ومنزل عائلة العمور في منطقة الفخاري في الجنوب الشرقي لخانيونس , ومنزل لعائلة أبو عصفة في دير البلح , كما وتدمر منزل عائلة ابو دقة في بني سهيلا بخان يونس ,ومنزل يعود لعائلة الحديدي في مخيم الشاطئ , فضلا عن فتح نيرانها صوب المنازل القطانة شرق مدينة خانيونس ظهراً .

وفي ذات اليوم شنت الطائرات الحربية عدة غارات على مجمع أنصار الحكومي غرب غزة , ودمرت مبنى الحاسوب الحكومي قرب دوار العباس غرب مدينة غزة .

تجاوز الوقت في ذاك اليوم حتى وصلت الساعة الخامسة عصرا لتبدأ الأخبار بنشر أنباءها حول سماع دوي صفارات الإنذار داخل الأراضي المحتلة كبداية للردود العسكرية المباشرة دفاعا عن المدنيين واستهداف مئات البيوت خلال يوم واحد فقط .

تعاقبت الأحداث في اليوم الثامن وتكاثفت الأخبار العاجلة ,وبدأت المشافي بإعلان حالات الطوارئ وبدء عملية استنزاف الموارد الصحية محدودة التوفر , وبدأت ألسنة الحرب بالتصاعد يوما بعد يوم  , فلم يسجل يوم دون شهيد أو تدمير بيت أو استهداف منزل أو جولة ضرب مباشرة للأراضي الزراعية التابعة للمواطنين , في حالة يرصد فيها تخبط الطائرات الحربية الصهيونية وإعلان بدء جنونها فعليا على المحاصرين في قطاع غزة.

 

اقرأ أيضا

اشتراك

تواصل

جميع الحقوق محفوظة @ وزارة الإعلام الفلسطينية 2014

متابعة وتطوير وحدة تكنولوجيا المعلومات